مخالفات شرعية تقع فيها النساء بدون قصد ج 2

. . ليست هناك تعليقات:

يوجد مجموعة من المخالفات التي تقوم بها النساء بدون قصد منها وتعد هذه المخالفات عامة وتقع بشي مستمر منها ولكثر هذه المخالفات تم تقسيمها علي عدة مقالات واليكم الجزء الثاني من هذه مخالفات منها :


11- الخضوع بالقول ولين الكلام مع الرجال:
من الأجانب عنها، وهذا حرام، ويكثر هذا عند الكلام بالهاتف، وقد قال الله تعالى موجِّهًا خطابه لنساء النبي صلي الله عليه وسلم: }يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا{ [الأحزاب: 32] والخطاب وإن كان لنساء النبي صلي الله عليه وسلم إلاَّ أنه عام يشمل كلَّ النساء.
12- عدم التزود من الطاعات:
فبعض النساء هداهنَّ الله لا يعرفن القرآن إلاَّ في رمضان، وبعضهن لا يعرفن صلاة الوتر وصلاة الضحى، ولا يحافظن على السُنن الرواتب.
13- الانكباب على المجلات الساقطة:
وأشرطة الڤيديو والغناء، والاهتمام بمتابعة الأفلام والمسلسلات والمباريات والمصارعات وغير ذلك من الشرور، سواء عن طريق التلفاز أو الڤيديو أو الدش.
14- صبغ الشعر بالسواد وتغيير الشيب:
بعض النساء هداهنَّ الله قد يقمن بصبغ شعورهنَّ بالسواد وتغيير الشيب به بدلاً من الحناء والكتم، وقد قال صلي الله عليه وسلم: «يكون في آخر الزمان قوم يخضِّبون بالسواد كحواصل الحمام، لا يريحون رائحة الجنة»([1]) .
15- مخالفة بعض سُنن الفطرة:
 مثل عدم تقليم الأظافر، فتجد إحداهنَّ تُطيل أظافرها ثم تضع عليها صبغًا يعرف باسم «المناكير»، وهذا الصبغ يمنع وصول الماء إلى الأظافر، ثم تأتي من وضعته للتوضؤ وتصلِّي فتبطل صلاتها، لأنَّ وضوءها غير صحيح؛ حيث إنَّ الماء لم يصل إلى الأظافر.
16- انتشار ظاهرة «الإعجاب» في الأوساط النسائية:
 وخصوصًا في المدارس، حيث تعجب إحداهنَّ بإحدى زميلاتها أو مُدرساتها، إما لجمالها أو لمظهرها ولبسها، فتُكِنُّ لها أشدَّ الحب، ومن ثمَّ تقوم بتقليدها فيما تفعل، رغم أنَّ من أُعجِبت بها قد تكون تاركة للصلاة ولا تتمسك بالحجاب الشرعي، وهذا عشقٌ محرَّم باعثه الأول هو النظر بشهوة ولو كان من امرأة لأخرى، وهذا أمر خطير؛ حيث إنَّ القلب بات معلَّقًا بغير الله تعالى، فبدلا من أن تتخذ المسلمة أمَّهات المؤمنين وغيرهنَّ من الصحابيات أسوةً لها تتَّخذ المتساهلات غير الملتزمات قدوةً لها!.. وقد جاء رجل إلى الرسول صلي الله عليه وسلم فقال: الرجل يحب القوم ولَمَّا يلحق بهم؟ فقال صلي الله عليه وسلم: «المرء مع من أحب»([2]) .
17- اتخاذ المرأة صديقات سوء لها:
يحثثنها على التساهل في حقوق الله عليها والتفريط في المحافظة على شرفها وكرامتها وإيقاعها فيما لا تُحمد عقباه.
18- تجاوز مدة الحداد على الميت أكثر من ثلاث ليال:
ما لم يكن المتوفَّى هو زوجها .. قال صلي الله عليه وسلم: «لا يحلُّ لامرأةٍ تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحدَّ على ميتٍ فوق ثلاث ليال، إلاَّ على زوج فإنها تحدُّ عليه أربعة أشهر وعشرًا»([3]) .
19- عدم التقيد بشروط الحداد التي أمر بها الشرع المطهر:
وهي أن تتجنَّب المرأة لبس الزينة والحلي والخضاب والكحل والطيب و نحو ذلك، وألاَّ تخرج من بيتها إلاَّ لضرورة.
20- كتابة المرأة لبعض المقالات:
والتي تحتوي على كلمات غزل وغرام غير لائقة، وقصص خيالية تتسبَّب في إثارة الشباب، ثم نشرها في الصحف و المجلات.
21- مصافحة بعض النساء الرجال الأجانب:
الذين ليسوا محارم لها، وهذا مُحرّم، وقد كان النبي صلي الله عليه وسلم لا يصافح النساء، وقال r: «لأن يُطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يصافح امرأةً لا تحلُّ له»([4]) .

واليكم الجزء الاول من المخلفات 



([1]) رواه أبو داود والنسائي.

([2]) متفق عليه.

([3]) متفق عليه.

([4]) الطبراني، وقال المنذري: رجاله ثقات رجال الصحيح.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون

Translate

المشاركات الشائعة

الأرشيف